• ×
الأحد 8 شوال 1441

حفر الباطن: مجهول يشعل النار بمسجدين ويحرق مصاحفهما! (صور)

حفر الباطن: مجهول يشعل النار بمسجدين ويحرق مصاحفهما! (صور)
التحرير
بواسطة التحرير 07-04-1434 18:25
اخبارية رفحاء  أقدم مجهول على استغلال خلو مسجد من المصلين بعد صلاة الظهر بحي الخالدية في محافظة حفر الباطن وقام بجمع المصاحف في محراب المسجد وأضرم النار فيها.

ووفقا لصحيفة "الحياة"، فإن الفاعل لم يكتف بذلك بل كرر فعلته في مسجد آخر بعد صلاة المغرب بحي البلدية في الطرف الآخر من المدينة، ما أدى إلى استنفار الجهات الأمنية.

وقد تواجدت بالموقعين سيارات الدفاع المدني إضافة إلى الشرطة وإدارة الأوقاف، حيث قام الدفاع المدني بإخماد الحريقين وتسليم الموقعين للشرطة، لوجود شبهة جنائية في الحادثة.

من جانبه، رفض المتحدث باسم شرطة المنطقة الشرقية المقدم زياد الرقيطي التعليق على الحادثتين، مشيرا إلى أن الأمر لا يحتمل تصريحاً أمنياً.

وقال شهود عيان إنه وُجد بالمسجدين بعض خيوط الجريمة كعلبة كبريت وقطن استخدما لإحراق المصاحف، مبدين استياءهم من إقدام الفاعل على مثل هذه الجريمة ومطالبين بالكشف عنه وعقابه العقاب اللائق.
image

image

image


الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • محمد رفحا
    10-04-1434 02:59
    قريت نفس الخبر باحدى الصحف ويثبت انه مصاب نفسيا
  • مووولي
    08-04-1434 19:49
    حسبي الله علي الي حرقه الله يحرقه بنار الدنيا ونارالاخره الله يحرقه بنار جهنم تلظى ياااااااااااااااااااااارب
  • بندر الرويلي العنزي
    08-04-1434 15:22
    اعوذ بالله من غضب الله ، ناس ماتخاف الله سبحان الله شي عجيب
    المشعوذين يطلبون اشياء زي كذا او ماشابه نسئل الله العفو والعافيه
    قد يكون هذا السبب.
  • سكا كا
    08-04-1434 06:10
    عليكم سلام الله جزاء المفسدين :-
    لقد وعد ألله من أصلح في هذه الحياه الدنيا بأنه لايخاف ممايقدم عليه بعد الموت ولا في حياته وأناله الجنات العلى ,قال تعالى: يابني أدمإما يأتينكم رسل منكم يقصون عليكم آياتي فمن أتضى واصلح فلا خوف عليهم ولاهم يحزنون.وقال تعالى : ومانرسل المرسلين إلا مبشرين ومنذرين فمن آمن واصلح فلاخوف عليهم ولاهم يحزنون . وقد أصلح الله تعالى الارض بأرسال الرسل عليهم الصلاةوالسلام وانزل الكتب السماويه, فالانحراف عن طريق الرسل ومخالفة ماجاءوا به يعتبر أفساد في الارض , والله تعالى يقول .ولاتفسدوا في الارض بعدإصلاحها ذلكم خير لكم إن كنتم مؤمنين.والمفسد هو الذي يتمددويعصي ويغيرويبدل, ويتبع خطوات الشيطان فيفسدفي الارض يسفك الدماء المحرمه والعدوان على المال المعصوم ويرتكب الفواحش والمحرمات ويظلم الابرياء,وعلى ذلك جعل الله جزاء للمفسدين في الارض في الدنيا والاخره, وجعلها من أشد العقوبات .ففي الاخره جعل الله عقوبة المفسدين في الارض هي جهنم المصير,قال تعالى الذين كفرواوصدواعن سبيل اللهزدناهم عذابا فوق العذاب بما كانوايفسدون.وهذا السلوك المنحرف علامه فتنته القلب وانتكاسته والعياذ بالله, قال تعالى ومن يرد الله فتنتهفلن تملك له من الله شيئا أولئك الذين لم يرداللهأن يطهر قلوبهم لهم في الدنيا خزي ولهم في الأخره عذاب عظيم .واما العقوبات الدنيويه في الارض فقد بينهاالله تعالى في قولهإنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الارض فسادا أن يقتلوا أويصلبواأو تقطع أيديهم وارجلهم من خلاف أو ينفوا من الارض ذلك لهم خزيفي الدنيا ولهم في الأخره عذاب عظيم.أن هؤلاء المفسدين في الارض إذانصحوا وطلب منهم الرجوع إلى الحق والتمسك بالخلق القويم والتوبه إلى الله أصرواعلى ماهم فيه من الإفسادفي الارض,أليس ماتقوم به عصابة الارهاب والتحريض في بعض المناطق مثل المنطقه الشرقيه بالمملكه السعوديه ومملكة البحرين وبعض مناطق صعده باليمن من أعمال التدميروالتخريب وقتل الابرياءوقطع الطرق ونهب وتخريب الممتلكات تعتبر من أعمال الفساد في الارض ؟أليست هي من أعمال أهل النار.أليست الاعمال التي تستهدف الدين والامن والاستقرار ومقومات حياة المواطن هي من أعمال الفساد والإفساد في الارض؟ألم تجعل الشريعه الخروج على ولي الامر محرما؟قال تعالى أطيعوا الله ورسوله وأولي الامر منكم.وفي الحديث من مات وليس في عنقه بيعة مات ميتته جاهليه.أين أولئك المجرمون من هذه الايات والدلالات.أليس مايقومون به من أعمال إرهابيه بغيضه ضد المسلمين الابرياءهوعين الفسادوالغدروالخيانه؟ بل هي حرب على الاسلام والمسلمين, لان هؤلاء المفسدين في الارض عملوا وحققوا ماعجز عنه الشيطان الرجيم,وماعجز عنه أعداءالاسلام والعروبه(في طهران).
    هؤلاء قلوبهم قلوب الذئاب.هؤلاء يقرؤون القران يحسبون أنه لهم وهو عليهم. كما وصفهم رسول الله صلى الله عليه وسلم بقوله : أقوام يقرؤون القران ليست قراءتكم إلى قراءتهم بشيء ,وليست صلاتكم إلى صلاتهم بشيء,أينما لقيتموهم فأقتلوهم,فإن من قتلهم له أجر. هؤلاء خفافيش الظلام تستبيح ماحرم الله ,لمجرد إشباع رغباتهم ونوازعهم المريضه .هؤلاء هم المرتزقه والخونه الذين يتأمرون على شعوبهم ويعيثون بالأرض فسادمن أجل تنفيذمراميهم الخائبه الخاسره الباطله
    .طريق الشوك من مظاهر الانحراف ومحبة أهل الفسادوالمفسدين والجهل.---------
    حكم حرق القران عمدا:-
    الجواب من سماحة الشيخ أبن باز رحمه الله
    حرقه كارهاله,مبغضا له,سابا له,فهذا عمل منكرعظيمورده عن الاسلام,ولو قعد عليهأو وطأعليه برجلهإهانة له,أو لطخه بالنجاسه,أو سبه وسب من تكلم به, فهذا كفر أكبرورده عن الاسلام والعياذ بالله.
  • سكا كا
    08-04-1434 05:26
    عليكم سلام الله جزاء المفسدين :-
    لقد وعد ألله من أصلح في هذه الحياه الدنيا بأنه لايخاف ممايقدم عليه بعد الموت ولا في حياته وأناله الجنات العلى ,قال تعالى: يابني أدمإما يأتينكم رسل منكم يقصون عليكم آياتي فمن أتضى واصلح فلا خوف عليهم ولاهم يحزنون.وقال تعالى : ومانرسل المرسلين إلا مبشرين ومنذرين فمن آمن واصلح فلاخوف عليهم ولاهم يحزنون . وقد أصلح الله تعالى الارض بأرسال الرسل عليهم الصلاةوالسلام وانزل الكتب السماويه, فالانحراف عن طريق الرسل ومخالفة ماجاءوا به يعتبر أفساد في الارض , والله تعالى يقول .ولاتفسدوا في الارض بعدإصلاحها ذلكم خير لكم إن كنتم مؤمنين.والمفسد هو الذي يتمددويعصي ويغيرويبدل, ويتبع خطوات الشيطان فيفسدفي الارض يسفك الدماء المحرمه والعدوان على المال المعصوم ويرتكب الفواحش والمحرمات ويظلم الابرياء,وعلى ذلك جعل الله جزاء للمفسدين في الارض في الدنيا والاخره, وجعلها من أشد العقوبات .ففي الاخره جعل الله عقوبة المفسدين في الارض هي جهنم المصير,قال تعالى الذين كفرواوصدواعن سبيل اللهزدناهم عذابا فوق العذاب بما كانوايفسدون.وهذا السلوك المنحرف علامه فتنته القلب وانتكاسته والعياذ بالله, قال تعالى ومن يرد الله فتنتهفلن تملك له من الله شيئا أولئك الذين لم يرداللهأن يطهر قلوبهم لهم في الدنيا خزي ولهم في الأخره عذاب عظيم .واما العقوبات الدنيويه في الارض فقد بينهاالله تعالى في قولهإنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الارض فسادا أن يقتلوا أويصلبواأو تقطع أيديهم وارجلهم من خلاف أو ينفوا من الارض ذلك لهم خزيفي الدنيا ولهم في الأخره عذاب عظيم.أن هؤلاء المفسدين في الارض إذانصحوا وطلب منهم الرجوع إلى الحق والتمسك بالخلق القويم والتوبه إلى الله أصرواعلى ماهم فيه من الإفسادفي الارض,أليس ماتقوم به عصابة الارهاب والتحريض في بعض المناطق مثل المنطقه الشرقيه بالمملكه السعوديه ومملكة البحرين وبعض مناطق صعده باليمن من أعمال التدميروالتخريب وقتل الابرياءوقطع الطرق ونهب وتخريب الممتلكات تعتبر من أعمال الفساد في الارض ؟أليست هي من أعمال أهل النار.أليست الاعمال التي تستهدف الدين والامن والاستقرار ومقومات حياة المواطن هي من أعمال الفساد والإفساد في الارض؟ألم تجعل الشريعه الخروج على ولي الامر محرما؟قال تعالى أطيعوا الله ورسوله وأولي الامر منكم.وفي الحديث من مات وليس في عنقه بيعة مات ميتته جاهليه.أين أولئك المجرمون من هذه الايات والدلالات.أليس مايقومون به من أعمال إرهابيه بغيضه ضد المسلمين الابرياءهوعين الفسادوالغدروالخيانه؟ بل هي حرب على الاسلام والمسلمين, لان هؤلاء المفسدين في الارض عملوا وحققوا ماعجز عنه الشيطان الرجيم,وماعجز عنه أعداءالاسلام والعروبه(في طهران).
    هؤلاء قلوبهم قلوب الذئاب.هؤلاء يقرؤون القران يحسبون أنه لهم وهو عليهم. كما وصفهم رسول الله صلى الله عليه وسلم بقوله : أقوام يقرؤون القران ليست قراءتكم إلى قراءتهم بشيء ,وليست صلاتكم إلى صلاتهم بشيء,أينما لقيتموهم فأقتلوهم,فإن من قتلهم له أجر. هؤلاء خفافيش الظلام تستبيح ماحرم الله ,لمجرد إشباع رغباتهم ونوازعهم المريضه .هؤلاء هم المرتزقه والخونه الذين يتأمرون على شعوبهم ويعيثون بالأرض فسادمن أجل تنفيذمراميهم الخائبه الخاسره الباطله
    .طريق الشوك من مظاهر الانحراف ومحبة أهل الفسادوالمفسدين والجهل.
  • محمد
    07-04-1434 22:31
    لاحول ولاقوة الا بالله الله المستعان وازاى سولت له نفسه حرق كتاب الله والتخريب فىى بيوت الله اذا كان مريضا ربنا يشفيه واذا كان عاقلا فحسبى الله ونعم الوكيل
  • رفحاوي
    07-04-1434 21:59
    اعوذ بلله وش فيها النااااس

    أسال الله حسن الخاتمه

    لازم توضع بكل المساجد كاميرات مراقبه لحمايه المسجد
    من السرقه او اي شي
  • مغبون
    07-04-1434 20:12
    الغلط على الموذن كيف يترك المسجد مفتوح هو يتحمل الجزاء الكبير من الحادثةة الداخلية اصدرت قرار باغلاق المساجد بعد كل صلاة قبل 5 سنوات
  • السليطي
    07-04-1434 18:58
    المساجد لازم يكون فيها كميرات مراقبة لانه اصبحت ملاذ المرضى النفسين والمخربين الله المستعان
  • السليطي
    07-04-1434 18:58
    المساجد لازم يكون فيها كميرات مراقبة لانه اصبحت ملاذ المرضى النفسين والمخربين الله المستعان
أكثر