• ×
الخميس 3 رجب 1441

فرنسا تقيم متحفًا في الرياض أكبر من لوفر أبو ظبي 3 مرات

فرنسا تقيم متحفًا في الرياض أكبر من لوفر أبو ظبي 3 مرات
بواسطة التحرير 07-23-1439 14:03:00 م 638 زيارات
إخبارية رفحاء كشفت صحيفة "ليزيكو" الفرنسية جزءًا من تفاصيل الاتفاق الذي ستوقعه فرنسا والسعودية حول تطوير منطقة "العلا" الغنية بالآثار، وذلك في إطار الزيارة التي يجريها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان لباريس.

وقالت الصحيفة إن الاتفاق سيوقع غدًا الثلاثاء في قصر الإليزيه، ومدته عشر سنوات، وينص على إنشاء وكالة مخصصة على غرار وكالة متاحف فرنسا، التي رعت إقامة متحف اللوفر في أبوظبي، وسيتم تمويلها من العاصمة السعودية، وسيرؤسها جيرار ميستراليه، موفد إيمانويل ماكرون للمنطقة.

وأشارت "ليزيكو" أن منطقة "العلا" الموضوعة على قائمة اليونيسكو للأثار، تقع على بعد 1100 كلم من العاصمة الرياض، وتبلغ مساحتها 22 ألف كيلومتر مربع، وتشبه موقع البتراء في الأردن، وتضم المنطقة مواقعًا استثنائية مثل مدينة الحجر أو دادان.

ونقلت عن ميستراليه القول: إن الاتفاق غير مسبوق، ويشمل عدة مجالات من الآثار إلى الثقافة والفنون، والبنى التحتية، والطاقة، والنقل، والتأهيل، وكل ما يمكن أن نقدمه لإبراز قيمة هذا التراث، مشيرًا إلى أن المبلغ المستثمر من 50 إلى 100 مليار دولار.

وينص الاتفاق أيضًا على بناء متحف إقليمي ذو مكانة دولية، أكبر مرتين إلى ثلاث مرات من متحف اللوفر أبو ظبي، مكرس لتاريخ وتراث شبه الجزيرة العربية، من العصور القديمة وحتى يومنا هذا، فضلًا عن إنشاء مركز أبحاث توأمة مع المؤسسات الفرنسية الرئيسة، وسيكون متحف لوفر باريس المساهم الأول في هذا المتحف، وسيشارك أيضًا عشرون مؤسسة أخرى مثل Guimet أو Inrap.

وذكرت "ليزيكو" أنه سيتم تدريب مئة وخمسين طالبًا أيضًا في السياحة والثقافة، ويمكن استقبال السياح الأوائل في المنطقة بغضون 3 إلى 5 سنوات، وبمجرد تجهيزها بشكل أفضل، يمكن للمنطقة، أن تستقبل ما بين 1.5 إلى 2.5 مليون زائر سنويًّا.