• ×
الخميس 26 جمادى الثاني 1441

أمير الحدود الشمالية يترأس اجتماع الإدارات الحكومية الخدمية بالمنطقة

أمير الحدود الشمالية يترأس اجتماع الإدارات الحكومية الخدمية بالمنطقة
بواسطة التحرير 07-22-1439 17:24:00 م 756 زيارات
علاقات أمارة الشمالية رأس صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة الحدود الشمالية في قاعة الاجتماعات بمقر الإمارة اليوم, اجتماع الإدارات الحكومية الخدمية، بحضور مديري الإدارات الحكومية والخدمية بالمنطقة.
وفي مستهل الاجتماع, رحب سموه بالحضور, مؤكداً أهمية العمل وفق خطط سليمة مستوفيه لجميع معايير التخطيط ومتوائمة مع منهجية رؤية المملكة 2030، مشدداً على ضرورة تحقيق التنسيق الكامل والدائم للوصول لإدارات خدمية فاعلة تخدم المواطنين وتهيئ لهم البيئة الملائمة للعيش الكريم والمحفزة لهم للنهوض بمسؤولياتهم من مواقعهم كأفراد او في القطاعين الخاص وغير الربحي، متطلعاً أن يكون هذا الاجتماع مثمراً بما يتخذه من توصيات لصالح المنطقة, وبما يتوافق مع رؤية المملكة 2030 ومتطلبات هذه المرحلة، ويحقق الكفاءة والفاعلية في ممارسة أجهزة الدولة لمهامها واختصاصاتها على أكمل وجه وفق مؤشرات قياس الأداء المعتمدة لدى مرجعياتهم، ويرتقي بمستوى الخدمات المقدمة للمستفيدين وصولاً إلى مستقبل زاهر وتنمية مستدامة.
وجرى خلال الاجتماع, استعراض المشروعات الجديدة التي تنفذ بالمنطقة وما صلت إلية من نسب الانجاز، ومناقشة تفعيل دور الشراكة المجتمعية للجهات الخدمية واستعراض جودة الخدمات من خلال مؤشرات الأداء .
وأكد سمو الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز, ضرورة مواصلة الأداء ومتابعة المشروعات، بما يضمن تنفيذ هذه المشروعات في أوقاتها المحددة التي تخدم مصلحة المواطن تنفيذا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله -, منوها سموه بحرص القيادة الرشيدة -أيدها الله- على تلمس احتياجات المواطنين في المجالات كافة، مما يتطلب من الجميع الحرص والاهتمام بما يخدم الصالح العام ويحقق التنمية المستدامة بكافة المجالات بالاعتماد على السواعد الوطنية المؤهلة .
وشدد سمو أمير منطقة الحدود الشمالية, على أهمية قيام مديري الإدارات الحكومية بالمتابعة الميدانية المستمرة للمشروعات التي تحت التنفيذ ومعالجة معوقات سير العمل في تلك المشروعات ومتابعة المقاولين والاجتماع بهم وحل مشاكلهم أولا بأول، إلى جانب متابعة المكتب التنسيقي المكون من الإدارات الخدمية .

image