• ×
الجمعة 4 رجب 1441

العواد يمنح أول رخصة تشغيل دار سينما في المملكة

 العواد يمنح أول رخصة تشغيل دار سينما في المملكة
بواسطة التحرير 07-18-1439 20:54:00 م 653 زيارات
إخبارية رفحاء : أعلن مركز التواصل الحكومي اليوم أن وزير الثقافة والإعلام عواد بن صالح العواد منح أول رخصة تشغيل دار عرض سينمائي في المملكة لشركة AMC الأمريكية.

واوضح المركز أن الافتتاح سيكون في 18 أبريل.

وأوضح وزير الثقافة والإعلام الدكتور عواد بن صالح العواد، أن منح شركة AMC أكبر مشغل للسينما في العالم الرخصة الأولى، يتيح فرصاً استثمارية مهمة لمشغلي دور العرض السينمائي، لافتاً الانتباه إلى أن السوق السعودية كبيرة، ومعظم سكان المملكة دون سن الثلاثين، وهم يتوقون لمشاهدة الأفلام المفضلة لديهم في وطنهم.

وأضاف العواد أن من أهداف رؤية المملكة 2030 تحسين جودة الحياة من خلال توفير فرص ترفيه إضافية ، مشيراً إلى أن افتتاح دور السينما سيساعد في دعم الاقتصاد المحلي من خلال الاحتفاظ بالإنفاق الأسري محلياً بالإضافة إلى المساهمة في إيجاد فرص عمل جديدة في المملكة.

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لشركة إيه إم سي آدم أرون إن شركته تتابع بإعجاب كبير حركة الإبداع الكامنة في مشاريع التطوير في المملكةً الرامية لافتتاح قطاعات اقتصادية جديدة، ونشعر بحماس أكبر بفضل الترحيب الذي تلقيناه من وزارة الثقافة والإعلام ومن صندوق الاستثمارات العامة ومن كافة المؤسسات السعودية والأفراد الذين تواصلنا معهم.

ويأتي دخول إيه إم سي إلى سوق المملكة العربية السعودية بالشراكة مع صندوق الاستثمارات العامة، من خلال شركة التطوير والاستثمار الترفيهية المملوكة بالكامل للصندوق.

وتتميز الخطوة المتمثلة بالسماح بدخول دور العرض السينمائي بأنها تفتح سوقاً محلية بمبيعات تذاكر سنوية قد تصل قيمتها إلى مليار دولار، وهو ما يجعل سلاسل سينمائية رائدة أخرى تحرص على دخولها، بصفتها أكبر سوق في منطقة الخليج العربي.

ومن المنتظر أن يتم افتتاح نحو 350 دار عرض سينمائي تضم أكثر من 2500 شاشة بحلول عام 2030.

يذكر أن صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، كان قد التقى في مقر إقامته في لوس أنجلوس أمس، مجموعة من رؤساء شركات صناعة الإعلام والترفيه الأمريكية.

وجرى خلال اللقاء بحث مجالات التعاون والشراكة في قطاعي الإعلام والترفيه، واستعراض آخر التقنيات الحديثة في هذا الشأن.