• ×
الثلاثاء 10 شوال 1441

الطفلة بين الحياة والموت في مستشفى رفحاء

والد "طفلة معاقة" برفحاء يتجرد من إنسانيته ويتخلى عن أبنته ويسطوا على إعانتها الشهرية ليشتري بها سيارة

والد "طفلة معاقة" برفحاء يتجرد من إنسانيته ويتخلى عن أبنته ويسطوا على إعانتها الشهرية  ليشتري بها سيارة
التحرير
بواسطة التحرير 05-08-1434 01:28
اخبارية رفحاء- محمد الزميل  خلع والد"الطفلة (ط-ش) من رفحاء عباءة الرحمة والإنسانية بعد أن تخلى عن ابنته المعاقة والتي تعرضت لمرض غامض في سنتها الأولى ما جعلها طريحة الفراش بإعاقة كلية وضمور بالمخ جعلها طريحة الفراش ولا تستطيع الحراك معتمدة على أنبوب يدخل مع فتحة جراحية إلى جوفها النحيل.
الوالد وبعد أن طلق الأم تخلى عن أطفاله مع أختهم المعاقة ليتركهم على ما يجود به خالهم المعوز والذي لم يجد بدوره وظيفة تعينه على ما قدر الله عليه وعلى أخته أم المعاقة.
والد المعاقة وبعد أن تخلى عن عطف الأبوة والرحمة في قلبه قام بسحب بطاقة المساعدة الخاصة بالطفلة والتي تصرف كإعانة من الدولة لذوي الاحتياجات الخاصة وقام برهنها لدى احد معارض السيارات بالمحافظة بعد أن اشترى سيارة له على أن تدفع أقساطها من بطاقة المعاقة .
أما الطفلة المعاقة وبعد أن رفض الوالد ذهابها لمواعيدها الروتينية في مستشفيات الرياض بحجة عدم استطاعته دفع تكاليف الرحلة فقد انتكست حالتها ودخلت مستشفى رفحاء العام وهي ألان في وضع خطر وتحت رحمة الله سبحانه وتعالى .
"إخبارية رفحاء" إذ تنشر هذا الخبر لتوضح لمتابعيها الكرام خطورة ما وصلت به حال البعض في مجتمعنا من جشع افقده الرحمة والعطف وباع فلذة كبده بدراهم معدودة دون خوف أو وجل من الله والناس.
كما تدعو"إخبارية رفحاء" أيضاً كل من له القدرة على مساعدة الطفلة المسكينة إما برد حقها أو مساعدتها لإتمام علاجها في مستشفيات مختصة .
"إخبارية رفحاء" تحذر هذا الأب القاسي والمتجرد من الإنسانية برد حق الطفلة وإعادة مستحقاتها التي كفلتها لها الدولة بأسرع وقت وتمهله فترة شهر من ألان ولا سوف تضطر "إخبارية رفحاء" إلى كشف اسم الطفلة ووالدها حتى وان كلفها ذلك الكثير وقد اعذر من انذر.