• ×
الأربعاء 15 شعبان 1441

سيصلى عليه بعد صلاة المغرب من يوم الأحد في المسجد الحرام بمكة المكرمة.

خادم الحرمين ينعي اخاه ولي العهد الأمير نايف بن عبد العزيز والذي وافته المنية اثناء رحلة علاجه بالخارج

خادم الحرمين ينعي اخاه ولي العهد  الأمير نايف بن عبد العزيز والذي وافته المنية اثناء رحلة علاجه بالخارج
التحرير
بواسطة التحرير 07-26-1433 14:11:00 م
اخبارية رفحاء أعلن الديوان الملكي السعودي عن وفاة الأمير نايف بن عبدالعزيز ولي العهد السعودي، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية عن عن عمر يناهز 78 عاما.

كان يشغل منصب النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء منذ 27 مارس 2009 ووزير الداخلية منذ عام 1975.

والأمير نايف من مواليد سنة 1934 ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية في المملكة العربية السعودية.

نص البيان:

صدر عن الديوان الملكي اليوم البيان التالي :

" بيان من الديوان الملكي "


ببالغ الأسى والحزن ينعي خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود أخاه صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الذي انتقل إلى رحمة الله تعالى هذا اليوم السبت 26/7/1433هـ خارج المملكة ، وسيصلى عليه - إن شاء الله - بعد صلاة المغرب من يوم الأحد الموافق 27/7/1433هـ ، في المسجد الحرام بمكة المكرمة.

وإذ يعلن الديوان الملكي ذلك ليُعزي الشعب السعودي في الفقيد. سائلين المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ومغفرته وأن يسكنه فسيح جناته. وأن يجزيه خير الجزاء لما قدمه لدينه ووطنه. (إنا لله وإنا إليه راجعون).


نبذة عن المغفور له باذن الله صاحب السمو الملكي الامير نايف ابن عبدالعزيز ال سعود رحمه الله


الأمير نايف بن عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود (1353هـ / 1934 [1] - 16 يونيو 2012)، أمير سعودي، شغل منصب وزير الداخلية منذ 1975، وولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء منذ 27 أكتوبر 2011 إلى غاية وفاته. هو الابن الثالث والعشرون للملك عبد العزيز بن عبد الرحمن بن فيصل آل سعود الذكور من زوجته الأميرة حصة بنت أحمد السديري. كنيته أبو سعود نسبة إلى إبنه الأكبر سعود بن نايف بن عبد العزيز آل سعود. تقلد منصب ولي العهد السعودي بعد وفاة الامير سلطان بن عبد العزيز آل سعود وقبل ذلك كان يشغل منصب النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء منذ 27 مارس 2009 ووزير الداخلية منذ عام 1975[2].


عن حياته

درس في مدرسة الأمراء، وتلقى التعليم في المدرسة على يد الأستاذ السيد أحمد العربي وهو مرب فاضل ومعلم قدير من أبناء مكة المكرمة ثم على يد الشيخ عبدالله خياط
تدرج في المناصب التي تولاها منذ عهد والده الملك عبد العزيز:
في 17 جمادى الثانية 1371 هـ عين وكيلًا لمنطقة الرياض.
في 3 ربيع الثاني 1372 هـ عين أميرًا لمنطقة الرياض.
عين نائبًا لوزير الداخلية وذلك في تاريخ 29 ربيع الأول 1390 هـ، وفي 17 رمضان 1394 هـ عين بنفس المنصب بمرتبة وزير.
في 17 ربيع الأول 1395 هـ صدر مرسوم بتعيينه وزير دولة للشئون الداخلية.
بتاريخ 8 شوال 1395 هـ صدر مرسوم ملكي بتعيينه وزيرًا للداخلية.
في 30 ربيع الأول 1430 هـ الموافق 27 مارس 2009 أصدر الملك عبد الله بن عبد العزيز أمر ملكي بتعيينه نائبًا ثاني لرئيس مجلس الوزراء ووزيرًا للداخلية.
في 29 ذو القعدة 1432 هـ الموافق 27 أكتوبر 2011 في وقت متأخر من هذا اليوم أصدر الملك عبد الله بن عبد العزيز أمر ملكي بتعيينه وليا للعهد بعد وفاة الأمير سلطان بن عبد العزيز.

من المهام التي يتولاها

الإشراف العام على اللجان والحملات الإغاثية والإنسانية بالمملكة العربية السعودية.
الرئيس الفخري لمجلس وزراء الداخلية العرب.
الرئيس الفخري لجمعية العلوم والاتصال في جامعة الملك سعود في الرياض.
الرئيس الفخري للجمعية الوطنية للمتقاعدين.
الرئيس الفخري للجمعية السعودية للإعلام والاتصال.
رئيس لجنة الحج العليا.
رئيس اللجنة العليا للتحقيق وتقصي الحقائق في أحداث سيول جدة.
رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات.
رئيس المجلس الأعلى للإعلام.
رئيس الهيئة العليا للأمن الصناعي.
رئيس المجلس الأعلى للدفاع المدني.
رئيس مجلس إدارة جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية.
رئيس مجلس القوى العاملة.
رئيس مجلس إدارة صندوق التنمية البشرية.
رئيس الهيئة العليا لجائزة نايف بن عبد العزيز آل سعود العالمية للسنة النبوية والدراسات الإسلامية المعاصرة.
رئيس مجلس إدارة الهيئة العليا للسياحة.
نائب رئيس الهيئة الوطنية لحماية الحياة الفطرية وإنمائها.
عضو في المجلس الأعلى للشئون الإسلامية.
عضو في هيئة البيعة.

أعماله في مكافحة الإرهاب

قام بعمل برنامج لتأهيل الموقوفين بقضايا إرهابية ينقسم إلى فرعين، الأول مناصحة للموقوفين تحت التحقيق قبل أن يحاكموا، والثاني يعنى برعاية الموقوفين بعد قضاء المحكومية في مساكن خاصة، إذ تتاح فرص الزيارة وقضاء يوم كامل مع الموقوف، ويشمل البرنامج التأهيل النفسي والعملي لإعادة دمج الموقوفين في المجتمع. وقد أشاد بهذا البرنامج مجلس الأمن الدولي وذلك بعام 2007 حيث ثمن الجهود السعودية في تأهيل ومناصحة الموقوفين ودعى إلى تعميمها عالميًا والاستفادة منها. كما إن وزير الدفاع الأمريكي روبرت غيتس إطلع على جهود لجنة المناصحة وأشاد بما شاهده من جهود. كما أشادت كثير من المنظمات بهذه الجهود والتي نجحت في إعادة الكثير من المغرر بهم إلى دائرة الصواب. عاجل : الديوان الملكي السعودي: وفاة نايف بن عبدالعزيز ولي العهد
من آرائه

في تشرين الثاني 2001، قال الأمير نايف: "من المستحيل أن يقوم شباب في التاسعة عشر بتنفيذ عملية الحادي عشر من سبتمبر، أو أن يفعلها بن لادن والقاعدة بمفردهم. .. أعتقد أن الصهاينة مسؤولون عن هذه الأحداث."[3] اقترح فيما بعد أن يتم أخذ بصمات الأمريكيين الزائرين للمملكة مثلما يتم للزائريين عند دخول الولايات المتحدة.[4]

نقلت عنه وكالات إعلامية في مارس 2009 نقلاً عن صحيفة الجزيرة السعودية قوله إن السعودية لا تحتاج إلى تمثيل للمرأة في مجلس الشورى المعين من قبل الملك، وإن بلاده لا تحتاج إلى إجراء انتخابات لأن التعيين يختار الأفضل دائماً، وإنه لو كانت العضوية بمجلس الشورى بالانتخاب لما كان الأعضاء على مستوى من الكفاءة. كما عرف عنه دفاعه عن هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر[5].


image