• ×

قدِموا من مختلف مناطق المملكة وأعلنوا العفو بين يديه

الملك لمواطنين تنازلوا عن "الدم": حظ الشعب السعودي أنّ فيه أجواداً

الملك لمواطنين تنازلوا عن "الدم": حظ الشعب السعودي أنّ فيه أجواداً
التحرير
بواسطة التحرير 07-05-1433 08:55:00 ص
اخبارية رفحاء  استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود بعد ظهر اليوم عدداً من الأسر الذين قدموا من مختلف مناطق المملكة؛ للإعلان أمامه عن تنازلهم عن قاتلي أبنائهم لوجه الله تعالى، ثم استجابة لشفاعة خادم الحرمين الشريفين.

وفي بداية الاستقبال ألقى الدكتور علي بن أحمد المالكي كلمة أكد فيها أن من أعظم نعم الله تعالى على هذه البلاد وعلى أهلها نعمة الأمن والإيمان، وأن من أجلِّ نعم الله على هذه البلاد وعلى أهلها أن منَّ الله عليها بقيادة رشيدة تحكم بشرع الله تعالى وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم.

وقال الدكتور المالكي "إنها لمناسبة كريمة في هذا اليوم المبارك أن نبارك لكم يا خادم الحرمين الشريفين بمضي سبع سنوات سمان من بيعتكم الكريمة، والتي نسأل الله عز وجل أن يسخر لكم ملائكة السماء وجنود الأرضين" وأضاف "يا خادم الحرمين الشريفين: يقف عدد من الكرماء الأوفياء ليجددوا لكم صور الوفاء والولاء تزامناً مع بيعتكم الميمونة، ليعلنوا بين أياديكم عفوهم عن دماء أبنائهم وآبائهم رغبة في ما عند الله تعالى ثم كرامة لوجهك الغالي".

بعد ذلك ألقى خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود كلمة رحب فيها بالجميع وقال لهم "الحمد لله رب العالمين، هذا حظكم يا إخوان، وحظ الشعب السعودي أنّ فيه أجواد، وفيه رجال يعرفون واجباتهم الدينية والأخلاقية. والحمد لله رب العالمين هذا التنازل ما هو بهين أبداً أبداً" وأضاف: "أشكركم وأتمنى لكم التوفيق والنجاح، وأهنئكم إن شاء الله بفوز كل من أعطى منكم، وإن شاء الله أن يغفر الله له ويرحمه ويوفقه في الدنيا وفي الآخرة، وشكراً لكم".




image


عقب ذلك أعلنت الأسر أمام خادم الحرمين الشريفين تنازلهم عن قاتلي أبنائهم لوجه الله تعالى، ثم لشفاعة خادم الحرمين الشريفين، حيث أعلن عبدالعزيز بن هزاع بن سطام الأيداء العنزي العفو عن القاتل ماهر بن مفلح بن سالم البلوي، الذي قتل ابنه أحمد بن عبدالعزيز بن هزاع الأيداء العنزي رحمه الله.






image




وأعلن حمد بن محمود بن حامد النزاوي العفو عن القاتل ريان بن محمود بن محمد أبو عيسى الذي قتل ابنه سامي بن حمد بن محمود النزاوي رحمه الله.

كما أعلن سالم بن عبدالله بن محمل السبيعي العفو عن القاتل سالم بن محمد بن ناصر السبيعي، الذي قتل ابنه فايز بن سالم بن عبدالله السبيعي رحمه الله.

وأعلن موسى بن إبراهيم بن موسى آل صالح العفو عن القاتل أحمد بن محمد بن جابر الشهراني، الذي قتل شقيقه دغلان بن إبراهيم بن موسى آل صالح رحمه الله.

ثم أعلن خالد بن إبراهيم بن عائض الشهراني العفو عن القاتل سعد بن عبدالله بن سعيد آل صادق، الذي قتل شقيقه عبدالعزيز بن إبراهيم بن عائض الشهراني رحمه الله.

وأعلن حسن بن مضواح بن يحيى آل مفتاح القحطاني العفو عن القاتل مسفر بن يحيى بن علي القحطاني، الذي قتل شقيقه علي بن مضواح بن يحيى القحطاني رحمه الله.

كما أعلن تركي بن عوض الله بن عواد الحربي عفوه عن القاتل عبدالله بن بريك المطيري، الذي قتل شقيقه فهد بن عوض الله بن عواد الحربي رحمه الله.

وأعلن تركي بن شايح بن مناور العنزي عفوه عن القاتل ضاحي بن سعد بن سعيد العنزي، الذي قتل والده شايح بن مناور بن محذاف العنزي رحمه الله.

ثم أعلن سند بن ماجد بن هزاع السويدي الشمري عفوه عن القاتل باسل بن عبدالله الراجح، الذي قتل ابنه شكر بن سند بن ماجد الشمري رحمه الله.

وأعلن حسن بن عثلوم بن سلمان التليدي عفوه عن القاتل مفرح بن جبران بن حسن التليدي، الذي قتل ابنه مرعي بن حسن بن عثلوم التليدي رحمه الله.

كما أعلن بابكر محمد أحمد سليمان عفوه عن القاتل ناصر بن محمد بن سعيد القحطاني، الذي قتل ابنه عبدالله بابكر محمد أحمد سليمان (سوداني الجنسية) رحمه الله.

وأعلن علي بن عبده بن محمد أبو طالب عفوه عن القاتل بندر بن عتيق السفياني الذي قتل شقيقه أحمد بن عبده أبوطالب رحمه الله. كما أعلن عن تنازله عن محمد بن عليان بن عبدالرحمن الهذلي الذي دهس شقيقه الأصغر كمال بن عبده بن محمد أبو طالب رحمه الله.

ثم أعلن سعد بن عائض بن محمد بن كدم القحطاني عفوه عن القاتل سيف بن سالم آل جربوع، الذي قتل ابنه علي بن سعد بن عائض بن محمد بن كدم القحطاني رحمه الله.

وأعلن منسي بن بشير بن أحمد المالكي عفوه عن القاتل عدنان بن عطيوي بن عطية المالكي، الذي قتل ابنه عادل بن منسي بن بشير المالكي رحمه الله.

كما أعلن سلمان بن مفرح بن علي المالكي عفوه عن القاتل حسن بن أحمد بن سالم المالكي، الذي قتل ابنه مفرح بن سلمان بن مفرح المالكي رحمه الله.

وأعلن سحمي بن محمد بن سحمي السبيعي عفوه عن القاتل مشبب بن عامر بن فضاء السبيعي، الذي قتل شقيقه عامر بن محمد بن سحمي السبيعي رحمه الله.

بعده أعلن بركي بن عايد بن حمود الذويبي، أصالة عن نفسه ونيابة عن والدته نوال بنت ساعد بن سعد الذويبي، عفوه عن القاتل سعيد بن عبدالله بن علي الشهراني، الذي قتل والده عايد بن حمود بن بركي الذويبي رحمه الله.

ثم أعلن محمد سيل نصير، الوريث الوحيد للمقتول خان أمير نزير (باكستاني الجنسية) رحمه الله، عفوه عن قاتله هادي بن حمد بن محمد آل جابر القحطاني.







كما أعلن عياش بن حمدان بن محجان العنزي عفوه عن القاتل فايز بن حماد الشمري، الذي قتل ابنه فارس بن عياش بن حمدان بن محجان العنزي رحمه الله.


وأعلن جمعة بن جدعان بن شتات العنزي عفوه عن القاتل وارد بن بستان الشمري، الذي قتل ابنه محمد بن جمعة بن جدعان العنزي رحمه الله.






ثم أعلن خلف بن عبدالله بن حمدان الشمري عفوه عن القاتل سلطان بن درزي الغازي الشمري، الذي قتل ابنه نايف بن خلف بن عبدالله الشمري رحمه الله.
وقد تشرف الجميع بالسلام على خادم الحرمين الشريفين عقب إعلانهم عن عفوهم.

حضر الاستقبال صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز وزير الدفاع، وصاحب السمو الملكي الأمير حمود بن سعود بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير نهار بن سعود بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز مساعد وزير البترول والثروة المعدنية لشؤون البترول، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن عبدالله بن عبدالعزيز نائب وزير الخارجية، وصاحب السمو الأمير الدكتور بندر بن سلمان بن محمد مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن فهد بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي بن طلال بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الأمير بدر بن سعود بن سعد، وصاحب السمو الأمير سلطان بن سعود بن محمد بن سعود الكبير، وصاحب السمو الملكي الأمير بدر بن عبدالله بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير بندر بن سلمان بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير بندر بن عبدالله بن عبدالعزيز.






كما حضره معالي المستشار في الديوان الملكي الشيخ ناصر الشثري، ومعالي المستشار في الديوان الملكي الشيخ عبدالله بن منيع، ومعالي المستشار في الديوان الملكي الشيخ الدكتور عبدالله المطلق، وعدد من المسؤولين.
وقد تناول الجميع طعام الغداء على مائدة خادم الحرمين الشريفين حفظه الله.