الإثنين 19 ذو القعدة 1440 / 22 يوليو 2019 أسمعنا رأيك أو شكواك أو اقتراحك
#إخبارية_رفحاء #عرعر #طريف #العويقيلة
الأخبار » اخبار عامة » #شكرًا_عايض_القرني .. مغردون يحتفون بتراجعه عن "الصحوة" وفضحه لمخططات الجزيرة ونظام الحمدين
 
#شكرًا_عايض_القرني .. مغردون يحتفون بتراجعه عن "الصحوة" وفضحه لمخططات الجزيرة ونظام الحمدين

#شكرًا_عايض_القرني .. مغردون يحتفون بتراجعه عن

09-05-1440 16:09:00 مساءً
إخبارية رفحاء دشّن نشطاء ومغردون سعوديون وسمًا احتفاءً بتبرؤ الشيخ عايض القرني من الصحوة وممارسة من تضييق على المجتمع بالتحريم ومصادمة الدولة مع بقية رواد تلك الحقبة.

وفي التفاصيل، حمل وسم #شكرًا_عايض_القرني عشرات التدوينات التي حملت مشاعر الود والتقدير لموقف القرني الشجاع معلنًا تمرده على الصحوة وانتهاجه الدين المعتدل الذي هو أساس الدعوة المحمدية وفضحه ممارسات قطر والجزيرة ومحاولة استغلاله لضرب السعودية وإلصاق الإرهاب والتطرف بها، مع تركيا التي أصبحت تناصب السعودية العداء وهي تلك التصريحات التي تردد صداها فبدأت الجزيرة وقنوات محسوبة على النظام القطري والتركي بمهاجمة القرني وانتفضوا عليه بعد كشفه المكائد وما يحاك لبلده.

وغرد الكاتب سلمان الدوسري في الوسم قائلاً:"لو لم يكن من تراجعات القرني إلا هذا الهجوم المنظم من إعلام المعزول لكفاه قوة وشجاعة فضحهم وقلب الطاولة عليهم كشف ألاعيبهم وأثبت محاولات اختراق المجتمع السعودي، محظوظ من كان خصمه "الجزيرة" وشركاءها".

وقال محمد السواط: "الشيخ عايض القرني فضح النظام القطري وقناة الجزيرة التي تتآمر على السعودية .. والآن قناة الجزيرة تهاجم الشيخ لأنه كشف لنا مدى خطر هذه القناة التي يقودها النظام القطري".

ودوّن الكاتب برجس البرجس تغريدة قال فيها:"الاعتدال والوسطية مطلب ولا يستحق إلا الشكر، نعم للترغيب ولا للترهيب".

فيما قال الإعلامي منصور الخميس:"آلمهم وأوجعهم فهاجموه وحاولوا النيل منه لأنه قال الحقيقة.. اعتذر لوطنه فقبل الوطن اعتذاره فكل ابن آدم خطّاء وخير الخطّاؤون التوابون".

وأشار المغرد ابن هباس:"لماذا #شكرًا_عايض_القرني؟ لأنه أخذ المبادرة وكشف المستور واعتذر عن مواقفه السابقة ولذلك يهاجمه إعلام #تنظيم_الحمدين بقوة، بينما لا يزال الصمت هو موقف العشرات من "الدعاة والفنانين والشعراء وغيرهم" دون أن يبيّنوا علاقتهم مع #شرق_سلوى ويعتذروا عن مواقفهم".

 

 

 

.................................................................................................................................

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 328


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات