الأربعاء 16 محرم 1440 / 26 سبتمبر 2018 أسمعنا رأيك أو شكواك أو اقتراحك
#إخبارية_رفحاء #عرعر #طريف #العويقيلة
الأخبار » اخبار عامة » تعرف على مركز "إثراء".. المبنى الفريد الذي سيحتضن القمة العربية الـ29 في الشرقية
 
تعرف على مركز "إثراء".. المبنى الفريد الذي سيحتضن القمة العربية الـ29 في الشرقية

تعرف على مركز

07-28-1439 00:36:00 صباحاً
إخبارية رفحاء ضرب مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي في مدينة الظهران "إثراء" موعداً مع التاريخ، باحتضانه الأسبوع المقبل فعاليات الدورة الـ29 للقمة العربية، برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وبحضور غالبية القادة العرب.

وسيكون المركز محور اهتمام وسائل الإعلام المحلية والدولية، التي ستتابع عن كثب ما ستسفر عنه القمة، التي تأتي في وقت حساس ومهم من تاريخ الأمتين العربية والإسلامية.

وقال وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية خالد الفالح في تغريدة بحسابه بتويتر: "نفخر في منظومة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية باختيار سيدي خادم الحرمين الشريفين حفظه الله مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي " اثراء " لعقد القمة العربية29 ، أدام الله عز المليك والوطن" .

ويعدّ مركز "إثراء"، الذي دُشّن بتشريف خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود - يحفظه الله- في ديسمبر عام 2016م، صرحاً للتواصل الثقافي والحضاري مع العالم تماشياً مع رؤية المملكة 2030 في التحوّل لمجتمع المعرفة.

ويسعى المركز إلى تحسين الحياة الثقافية في المجتمع، والجمع بين المعرفة والإبداع، ليصبح وجهةً ثقافيةً متعددة الأبعاد، تهدف إلى إلهام وتحفيز روّادها في مختلف المجالات، حيث أن أقسام البرامج تم تصميمها لتحفيز حب الاستطلاع وتوفير الفرص ورعاية المواهب، حتى يساهم كلٌ منهم من خلال هذه المبادرة في تطوير جيلٍ من المفكّرين والمبدعين في المملكة.

وأنشأت أرامكو السعودية "إثراء" في نفس الموقع الذي تفجر فيه أول ينبوع للنفط في المملكة، وهو تحفة معمارية، ويبدو المركز كمجموعة من الحجارة المتراصة التي تضم بين جنباتها مكتبة عصرية، ومركزاً للابتكار، وواحة للصغار تشكل أول متحف من نوعه للطفل في العالم العربي، ومتحف التاريخ الطبيعي، وقاعات للفنون، ومركز الأرشيف.

المحتوى الرقمي
ويأتي المتحف برؤية بانورامية لإعادة اكتشاف الثقافة السعودية في رحلة تاريخية عبر ٤ معارض فنية، يركز كل منها على نطاق معيّن من التعبير والفهم الثقافي، ينطلق فيها الزائر بدءاً من الفن السعودي المعاصر، ثم الهوية والتراث السعودي، مروراً بالفن والحضارة الإسلامية، وانتهاءً بالتاريخ الطبيعي لشبه الجزيرة العربية.

ويعتبر متحف الطفل، المخصّص للأطفال حتى سن الثانية عشر، الأول من نوعه في المملكة، ليصبح مكاناً لتطوير مهاراتهم المعرفية والشخصية من خلال المعارض والأنشطة التي تساعدهم في اكتشاف ذاتهم وبناء ثقتهم من خلال التجارب التعليمية المسليّة.

ويعرض المسرح، الذي يحتوي على 900 مقعد، أعمالاً سعودية وعروض فنيّة من جميع أنحاء العالم، بالإضافة إلى الأعمال السينمائية والأفلام الوثائقية التي تعرضها سينما إثراء، بهدف دعم ورعاية المواهب الشابة في المملكة بالمجال السينمائي.

وينهض قسم الأرشيف بمهمّة إدارة وحفظ السجلات والوثائق التي ترصد تراث المملكة وتاريخها الاجتماعي من مقتنيات نادرة وتاريخية مع العديد من الصور والأفلام الوثائقية، ويعرض الأرشيف قصّة أرامكو السعودية من خلال عرض البدايات الأولى للشركة مروراً بنجاحاتها المبكّرة وصولاً إلى حاضرها الزاهر اليوم.

ويعمل معرض الطاقة على استخدام التقنية الحديثة والوسائط المتنوعة، ليتمكّن الزوار من التمتّع برحلة تتمحور حول النفط والعلوم والطاقة والتكنولوجيا.



الفيديو..

https://youtu.be/ZikLDPEXBFs

 

 

 

.................................................................................................................................

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 564


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات