الجمعة 26 ذو القعدة 1438 / 18 أغسطس 2017 أسمعنا رأيك أو شكواك أو اقتراحك
#إخبارية_رفحاء #عرعر #طريف
الأخبار » اخبار رفحاء » سعود مكمي الشمري.. نجا من طلقة مهربين اخترقت رأسه برفحاء.. ومات بعد 21 عاماً بحادث طريق
 
سعود مكمي الشمري.. نجا من طلقة مهربين اخترقت رأسه برفحاء.. ومات بعد 21 عاماً بحادث طريق

سعود مكمي الشمري.. نجا من طلقة مهربين اخترقت رأسه برفحاء.. ومات بعد 21 عاماً بحادث طريق

09-13-1438 16:09 مساءً
إخبارية رفحاء-عويد التومي روى المواطن سعد مكمي الشمري من سكان محافظة رفحاء، قصة شقيقه سعود الذي اخترقت رأسه طلقة نارية جنوبي محافظة رفحاء، في عام 1412هـ، بينما كان يلاحق المهربين بدورية حرس الحدود، وكيف أنه عاد إلى الحياة وعاش بعدها 21 عاماً ومات بحادث تصادم.

وتفصيلاً، قال المواطن سعد مكمي الشمري : قبل 26 عاماً من الآن وتحديداً في عام 1412هـ كان شقيقي الجندي أول سعود مكمي الشمري، ومعه عسكريان من زملائه بحرس حدود رفحاء، يؤديان عملية مسح ومراقبة الحدود السعودية مع العراق بالدورية الرسمية في وقت النهار.

وأضاف: أثناء مسح المنطقة المكلف بها شقيقي وزملائه دخلت إلى الأراضي السعودية سيارة تقل مجموعة مهربين فحاول شقيقي وزملاؤه استيقاف قائدها لكنه لم يستجب لأوامرهم وهرب مسرعاً فتمت مطاردتهم بالدورية وعندما ضاق الخناق عليهم أطلقوا النار باتجاه الدورية فأصابت شقيقي وزميله بينما مرافقهم الثالث نجا بأعجوبة.

وأردف: الطلقة اخترقت رأس شقيقي "سعود" وخرجت من الجهة المقابلة، فسقط مغشياً عليه والدماء تنهمر من رأسه بينما المهربون لاذوا بالفرار لوجهة غير معروفة، ليتم نقل شقيقي بطائرة الإخلاء الطبي لمستشفى قوى الأمن بمدينة الطائف وبعد ثلاثة أشهر من العلاج عاد إلى عمله فاقداً عينه اليسرى جراء الطلقة التي أعطبت العصب المتصل بها.

وأكمل: باشر شقيقي عمله بعد الإجازة الممنوحة له نظامياً وبعد عرضه على اللجنة الطبية لتقييم حالته تقرر إحالته إلى التقاعد لعدم لياقته الطبية للخدمة العسكرية والعجز الذي يعاني منه بنسبة 80٪ فتسلم حقوقه كاملة وصُرف له مبلغ 2600 ريال كراتب تقاعدي لكنه لم يعوض مادياً أو يكافأ رغم أن اللجان الطبية صنفت ما حدث له بإصابة عمل.

وزاد: مع مرور الأيام بدأت تأثيرات الطلقة تنعكس على تصرفات شقيقي المصاب وتؤثر سلباً عليه وبدأ الخلل يدب في عقله تدريجياً ولاحظنا عليه تغيرات طرأت فجأة حولت حياته إلى مشاكل عائلية بدأها بطلاق زوجته وانتهى بتشريد أبنائه وبناته، ولم يعد هو الشخص الواعي المدرك الذي كنا نعرفه سابقاً.

وختم الشمري قائلاً: عاش شقيقي بعد إصابته برصاصة المهربين 21 عاماً محملة بالمآسي والآلام، وتوفي قبل نحو 5 سنوات بحادث تصادم أليم، وترك خلفه خمسة أطفال يسكنون مع والدتهم المطلقة، مؤكداً أن شقيقه ذهب فداء للوطن ودفاعاً عنه وبذل جهوداً كبيرة في تعقب المفسدين ومحاربة العابثين باستقرار البلد من خلال عمله بحرس الحدود.

 

 

 

.................................................................................................................................

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 2313


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook



التعليقات
76464 شمالي 1 09-14-1438 10:09 صباحاً
الله يرحمه ويتغمد روحه الجنه كان ونعم الرجل قدم نفسه فداء للوطن

[شمالي 1]
2.07/5 (5 صوت)


76457 ضاقت الدنيا 09-14-1438 03:09 صباحاً
اللة يرحمة ويغفر له المرحوم ابو فيصل ونعم الرجل يالرياعي ..

[ضاقت الدنيا]
3.29/5 (7 صوت)