السبت 23 ربيع الثاني 1438 / 21 يناير 2017 أسمعنا رأيك أو شكواك أو اقتراحك
#إخبارية_رفحاء #عرعر #طريف

شهر اعتبارا من 7-2-1438 هـ

المقالات » مقالات ابناء رفحاء » عذرا سمو الأمير !
عذرا سمو الأمير !
04-08-1430 21:04 مساءً


عذرا سمو الأمير !
وعذراً الواردة في العنوان أعني بها: أعتذر!
أنا بالفعل أعتذر من سمو الأمير تركي بن ناصر بن عبد العزيز لأنني أوصلت له شعوراً بأنني أكتب ضد الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة بـ (صيغة تدخلية مبطنة) كما ورد نصاً في رده على الفقير لله قبل أيام..
وكشف الأمير لهذا الشعور يدل دلالة أكيدة على الروح الشفافة التي بات يتمتع بها أغلب المسؤولين في بلادنا.. وميلهم للمكاشفة دون تورية أو مخاتلة.. وهذا الذي نريد الوصول إليه منذ سنوات طويلة.. طالما أن المسؤول واثق من قدراته وإمكاناته وإمكانات جهازه وكفاءة العاملين معه وتحت إدارته فعلام الخوف؟
هنا، ولأن التعقيب كشف ما في نفس الأمير من أريحية تامة.. فلن أكون أقل منه حظاً..
ورد في ثنايا الرد قول الأمير: (ونود أن نسجل أسفنا على اتهامات الكاتب المتكررة للرئاسة بالتقصير في مجال التوعية التثقيفية رغم كل الإيضاحات السابقة التي تم تبيانها له).
وبذات الصراحة أقول: إن مشكلة الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة هي عدم وجود جهاز إعلامي متخصص يواكب مجريات الطقس.. نحن كما أننا لا نريد جهاز علاقات عامة وإعلام يكذب ويخفي العيوب عن الناس.. فنحن لا نريد جهازا صامتا صمت القبور لا يتحدث ولا يقول شيئا.. وإن حدثت المعجزة ونطق فهو لا يقول شيئاً!
نريد يا سمو الأمير جهازاً إعلاميا يقول الحقيقة للناس حينما يبحثون عنها.. نريد جهازا إعلاميا يرد على الأكاذيب التي تروجها بعض المواقع.. نريد أن نعرف هل ما يقوله الفلكيون صحيحا أم كاذبا قبل الزمن المحدد.. فلنا معهم تجارب مزعجة.. وآخرها قبل أسبوعين حينما أفزعوا الناس بقرب موجة غبارية وحددوا يومها.. لنفاجأ بأن السماء كانت أصفى ما يكون ذلك اليوم.. وأنت تعلم تأثير الطقس على حركة الناس!
لا تقل لي حفظك الله إن موقع الرئاسة يتم تحديثه أولا بأول.. هناك وسائل تقنية أسرع.. هناك وسائل عدة أيسر على المواطن.. لماذا لا تسخرون التقنية والاتصالات السريعة لخدمتكم.. الإنترنت ليست في متناول الناس جميعاً!
63 : عدد التعليقات


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2029



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


صالح محمد الشيحي
صالح محمد الشيحي

تقييم
1.83/10 (39 صوت)