الإثنين 19 ذو القعدة 1440 / 22 يوليو 2019 أسمعنا رأيك أو شكواك أو اقتراحك
#إخبارية_رفحاء #عرعر #طريف #العويقيلة
المقالات » مقالات ابناء رفحاء » رسالة صادقة إلى صديق !!
رسالة صادقة إلى صديق !!
06-27-1440 14:58:00 مساءً

رسالة صادقة إلى صديق!

تذكر يا صديقي بأني قد قلت لك: بأنك عندما تتعثر لأدنى سبب ستفقد الضوء والبريق والتصفيق وقصائد المديح والمهرجان والرقص والزينة وحشود النفعيين وسيفر منك الذين أحاطوك بالنفاق والبهت والدجل، وأنت الذي منحتهم البشت والعطر والذهب، لقد سلقوك بألسنة حداد، ورموك بالتهم، وقالوا فيك الذي ليس فيك والذي لا يقال، تذكر بإني قد قلت لك: بأن النفعيين لا مبدأ لهم ولا عهد ولا وعد، وبأنهم مجرد جوقة فاشلة يتبارون كذباً، ويتنافسون زوراً من أجل بريق المال الذي عندك، نذكر بإني قد قلت لك بأن الفقير واليتم والمسكين والأرملة والمريض أولى بمالك من هؤلاء المرتزقة الذين يلتفون حولك ويجولون في شعابك مثل ثعالب جائعة، أو ضباع ناهمة، أو قرود مشاغبة، أو أخرى مخادعة، تذكر بأني فد قلت لك: بأن قصائد المديح التي قد قيلت فيك ليست حقيقية فيك، بل مزيفة وكاذبة وفيها بهت وزور كبير، وبأن الذين قد قالوها لا يريدون وجهك، ولا يبتغون شخصك، بقدر ما يريدون مالك، ثم مالك، تذكر بأني قد قلت لك: لا تطنب للمديح ولا للنشيد، ولا تطرب للشيلة ولا للصفير، ولا تزهو بالتصفيق، ولا تنتشي أو تأخذك كلمات الإشادة والإطراء إلى فضاءات نائية وبعيدة لا تحسن فيها الدلالة ولا المسير، تذكر بأني قد قلت لك: بأن أشعب لم يمت، وبأن جحا لم يمت، وبأن الطفيلي لم يمت، وبأن هؤلاء الذين يجولون حولك نهماً وطمعاً هم أبناء أولئك أحفاده وأبناء عمومته، تذكر بأني قد قلت لك بأن عمر الإنسان مهما طال فهو قصير، وبأن الحياة الدنيا زائلة، ومتاعها وأن كثر غير بهيج، وربيعها وأن زان سيصبه الإنكسار والذبول، وسيعقبة القحط والتصحر والجفاف، وبأن الجسد الأنيق سيموت، سيدفن في التراب، سيأكله الدود ويسكنه العفن، تذكر بأني قد قلت لك: بأن عمود الإنارة الضعيف واهن لا يعطي الإنارة الكافية ولا الوضوح، وبأن النبت الرقيق لا يقاوم، ولا يعيش طويل، ولا يفيد، وبأن الضباب الكثيف يعتم العين، ويحجب الرؤية والطريق، وصعود الجبال يحتاج لياقة، والمسير الطويل ليلاً يحتاج دليل، تذكر بأني قد قلت لك: بأن مصاحبة الثعالب فيها توجس ومخادعة، وليس فيها مردود ولا فائدة، مثلها مثل الأفاعي ملمسها ناعم، لكن في جوفها السم الزعاف، تذكر بأني قد قلت لك: ما كل حكاية جلية، ولا كل نشيد جميل، ولا كل عزف منفرد، ولا كل كلام منمق صحيح، ولا كل صديق صديق، ولا كل حسناء تسلب اللب، وتأخذ من العين الوسن، تذكر يا صديقي بأني قد قلت لك هذا الكلام خوفاً عليك وقبل أن تنكسر.

• رمضان بن جريدي العنزي •

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 549


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


رمضان بن جريدي العنزي
رمضان بن جريدي العنزي

تقييم
2.90/10 (818 صوت)