الخميس 21 ذو الحجة 1440 / 22 أغسطس 2019 أسمعنا رأيك أو شكواك أو اقتراحك
#رفحاء #عرعر #طريف #العويقيلة
المقالات » مقالات ابناء رفحاء » لماذا الإختبارات مصدر ضيق وأزمة للطلاب؟
لماذا الإختبارات مصدر ضيق وأزمة للطلاب؟
04-08-1440 21:44:00 مساءً

لماذا الإختبارات مصدر ضيق وأزمة للطلاب؟

هنا لن أتحدث عن كيفية الإستعداد للإختبارات ولن أقدم النصائح الذهبية للإستذكار الجيد،بكل بساطة لأن النصيحة في الوقت الضيق مزعجة ذهنياً وجالبة نوعا ما للتوتر والرفض وبالتالي تصبح درجة التحسس تجاهها عالية جداً و لأن المجتمع المحيط بالطالب في فترة ماقبل الإختبارات يمارسون دور"إني لكما لمن الناصحين"،لذلك لن يكون استقبالهم للنصيحة مجدياً في هذه الفترة.
حيث يجب إعدادهم جيداً قبل هذه المرحلة بطرق عملية ومفيدة للإستذكار والحفظ واسترجاع المعلومات.
الإختبار ماهو إلا وسيلة من الوسائل التي تستخدم لقياس قدرات الطلاب في علوم ومعارف محددة،وليست هي المقياس الأساسي الذي تعتمد عليه جميع القدرات، لأن هناك مهارات وقدرات لاتقاس على الورق وهي تختلف من طالب لأخر.

برأيي أن المستوى التحصيلي للطلاب يعتمد بدرجة كبيرة على قدرتهم على تلقي المعلومة وترتيبها ذهنياً.
المعلم الذي يعتبر مصدر المعلومات ومن يقوم بعملية التعليم وبدور المُلقي في العملية التعليمية،والطالب والذي يعتبر مخزن المعلومات ومن يقوم بعملية التعلُم وبدور المُتلقي ، يتقاسمون النتيجة النهائية للاختبارات فمتى ما أحسن المُعلم طريقتة في طرح المعلومات وتبسيطها وأساليب ربطها بالمعلومات السابقة واللاحقة سوف يستقبلها الطالب بطريقة واضحة ويتم ترسيخها بالذهن بتسلسل منطقي ومنظم ليتم استرجاعها بعد ذلك في فترة ماقبل الإختبارات للتثبيت والربط بين المعلومات وعند الإختبار يتم استحضارها بشكل مرتب ومريح

متى ما استطاع كل من المعلم (المُلقي)والطالب(المُتلقي) العمل وفق هذه الإستراتيجية وأن الإختبارات هي المرحلة النهائية لعمليتي (التعليم والتعلم)كانت النتائج مرضية بشكل كبير.
إن رسم الصور الذهنية الخاطئة سواء من الطلاب أنفسهم أو المعلمين أو المجتمع
عن الإختبارات جعل منها أزمة تعلن معها حالة الطوارئ من بداية العام الدراسي وحتى نهايته وتبلغ ذروتها في وقت الإختبارات لتصبح مصدر ضيق وأزمة فعلية لدى الطلاب.

المشرف التربوي
أحمد بن باتل الصخيل

image

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 699


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
80034 حمود الطريف 04-09-1440 01:27:20 صباحاً
تحياتي لك ، مختصر كلامك أن الصورة الذهنية المخزنة في عقلية كل طالب وطالبة هي ماجعلته أو جعلتها تتأزم وتتضايق وقت ماتبدأ مرحلة ( محصلة الفصل ) ، ولكن مالم تذكره لنا هو سبب تخزين هذه الصورة ، وكيف تخزنت لديهم ، وكيف يمكنهم التخلص منها ؟
عرفتنا بمصدر هذا الضيق ، ولكن لم تذكر لنا الأسباب والمسببات والحلول !. تقبل تحياتي وتقديري

[حمود الطريف]
2.97/5 (279 صوت)


ردود على حمود الطريف
سالم الشمري 04-09-1440 22:09:18 مساءً
عذراً
لكن يبدوا انك لم تقرأ النص جيداً واكتفيت بالخاتمه
مافهمته هو ان الشرح في المقال واضح أن الصور الذهنية للطلاب تترسخ وفقاً لمنهجية معينة وهي طريقة تلقي المعلومة من المعلم هذه الاسباب أما الحلول في قوله"يجب الاعداد جيدا ً قبل هذه المرحله بطرق عملية ومفيدة للاستذكار ...."
باعتقادي ان المقال يوضح
فكرة سبب الضيق والازمة والحلول والحل بكلمات وافيه ومختصرة
تقبل تحياتي

أحمد بن باتل الصخيل
أحمد بن باتل الصخيل

تقييم
8.05/10 (475 صوت)