الثلاثاء 4 ربيع الثاني 1440 / 11 ديسمبر 2018 أسمعنا رأيك أو شكواك أو اقتراحك
#إخبارية_رفحاء #عرعر #طريف #العويقيلة
المقالات » مقالات ابناء رفحاء » من صولات النفس.. !!
من صولات النفس.. !!
03-05-1440 23:00:00 مساءً

للنفس صولة عجيبة في العقل والقلب تعصف بهما عصفا ؛ فهي بهما كفيل باستثارتهما _أحدهما أو كلاهما_ نحو لجج مريبة لاتكاد تفهم من هذه النفس ماتريد منك ومن فكرك ؟ ومما فهمته منها أنها توغل فيك روح الندامة حتى أنها روح أخرى تضار روحك الطاهرة حتى لاتدري بأيهما ستحيى من شدة سطوة هذه الروح الزنيم .
وهي هل النفس اللوامة ؟ أم النفس الأمارة بالسوء ؟
لاأدري ، فكلامها يلوم لأكون من المعتبين !
وهي تضرب على وتر الندم، وليتها تعزف لحناً جميلا ، أو تتناغم ولو ببعض ماترتاح له النفس ، بل هي مؤذية ، منكرة الصوت ، لأنها تريد منك أن تعيد الماضي، وأن تفعل خلاف مافعلت تماماً ، وأنك كنت ساذجاً لم عدمت الفكرة الحصيفة حينها ، ولذا ترتب على مافعلت فعلتك السَّوء الذي وأنك تسربلت جلباب الندم !
..
وهل أستطيع _يانفس _ ان انزع ما قد سربالينيه القدر !
سبحان الله وهل كان عنترة بن شداد الشاعر الجاهلي أفقه منا ؛ وهي تنقض عليه هذه النفس اللجوج ؛ فيَحْطمها ببيته ؛ كما يحطم أعدائه بأبيض صارم لم ينجل :

وإذا حُملت على الكريهة لم أقل
ليتني بعد الكريهة لم أفعل !

وكانت خاتمة قصيدته .
..
وهذه القاعدة لاتجعلها مطردة في كل تصرفاتك التي لم تنل فيها السداد والهدى، لكن اجعلها _القاعدة_ ستار مرخاة بينك وبين وهج الندم،الذي يريد أن يسخن حطام ماض ، ليشعل سراجاً أطفأته السكينة والرضا، فجعلت منه كتحفة ملقاة في جنبات المنزل ، لاتري منه النور ولاتستطيع إخفاؤه ..
..
إن من الأمور ماتستطيع إدراك تمامها وإصلاحها وترميمها ، ومنها لاتستطيع لذلك وتستطيع له صبرا ؛ وأنّ ماأصابك لم يكن ليخطؤك ، ولعل الطريق لم ينته، والعمر باق لأن ترى أن النفس كاذبة خاطئة، وأنها الظالمة للقدر ، والقلب والعقل والروح قد حمدوا السّرى ، حينها سيُسْقَط في يده الندم، وهو كيف ظَنَنّا السُّوء باللطيف الرحمن . ؟!

( ومضة )

عندما اتخذت قرارك الخاطئ المصيري لقد كنت عاقلاً تام الرشاد في ظنك !

( آخر الكلام )

أجمل نهايات الأخطاء :

كما أتت الأمور بلا اتفاق ستذهب بلا توديع ..



صالح الصعب
image

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 244


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


صالح الصعب
صالح الصعب

تقييم
7.59/10 (161 صوت)