السبت 8 ربيع الثاني 1440 / 15 ديسمبر 2018 أسمعنا رأيك أو شكواك أو اقتراحك
#إخبارية_رفحاء #عرعر #طريف #العويقيلة
المقالات » مقالات ابناء رفحاء » في يوم المعلم كل الأيام له
في يوم المعلم كل الأيام له
01-26-1440 21:49:00 مساءً

"في يوم المعلم كل الأيام له"


في الخامس والعشرين من فبراير من كل عام يحتفي العالم أجمع في هذا اليوم لتكريم المعلمين تقديراً لدورهم العظيم والبناء عرفاناً بعطائهم وتقديراً لجهودهم المبذولة في التربية والتعليم .
هذا اليوم يؤكد على مدى حبنا للمعلم والولاء لأصحاب هذه المهنة والتي هي من أسمى المهن ،فهي التي تبني العقول وتهذب النفوس وتصقل المواهب وترتقي بالمجتمع .
ليس هناك أصعب من أن تدخل إلى عقول وأفكار وقلوب الناس وتتعامل مع مداركهم وتقوم سلوكهم ، الإنسان المعلم المحب لمهنته يفعل كل ذلك خلال مسيرة حياته لإيمانه العميق أن من بين يديه تخرج مكتسبات الوطن وبناء الأمة ونهضتها،وأن الولاءللوطن لابد له من مرتكزات دينية وأخلاقية وعلمية يرتقي بها ويعلوا شأنه بين الأمم ،ولا يتأتى ذلك إلا بصناعة العقول وتنقية الأفكار من المعتقدات الهدامة،لذلك مهما تعددت مصادر العلم والتعلم تبقى لوقفة المعلم الأثر الأكبر في التربية قبل التعليم
المعلم المربي هو من يغرس بذور الصلاح في النفوس قبل العقول لأنه يعلم أن طالب العلم اليوم سيكون حامله غداً، وستبقى بصمته ونقشه مرسوماً في عقول طلابه .لذلك على كل معلم أن يكون قدوة بالأخلاق ويتحلى بالروح الإيجابية والحس الفكاهي والنزول إلى عقول الطلاب باختلاف أحوالهم والتعامل بالود والرحمة ليكسب تقديرهم وإحترامهم
وفي المقابل علينا كأباء أن لانغفل عن أهمية تقدير المعلم وماله من أثر عظيم في النفوس وأن أول مايجب أن نعلمه لأبنائنا منذ الصغر احترام المعلم وتقدير مكانته فقد قيل "الأدب مفتاح العلم "العلم الذي لاتتطور الأمم ولاترتقى وتعلوا سيادتها إلا به .
فهنيئاً للمعلمين بيومهم ،وشكراً لصناع النجاح وحاملي مشعل العلم والنور فكل الأيام تحتفي بكم .


أحمد باتل الصخيل
مشرف تربوي

image

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 401


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


أحمد باتل الصخيل
 أحمد باتل الصخيل

تقييم
2.00/10 (384 صوت)