الأربعاء 5 ذو القعدة 1439 / 18 يوليو 2018 أسمعنا رأيك أو شكواك أو اقتراحك
#إخبارية_رفحاء #عرعر #طريف #العويقيلة
المقالات » مقالات ابناء رفحاء » المدارس المستقله والتحول إلي اللامركزيه في التعليم
المدارس المستقله والتحول إلي اللامركزيه في التعليم
08-20-1439 00:42:00 صباحاً

يعد مشروع المدارس المستقله أحد أهم مبادرات التحول الوطني باعتبار أن التعليم هو النواة الأولى لرقي المجتمع وتقدمه
إنطلق المشروع بقرار تحول 25 مدرسه حكوميه مستقله ماديا وإداريا كتجربة أوليه علي أن يتم تحويل 2000 مدرسه في جميع المراحل التعليميه لاحقاً .

المشروع هو تجربه تعليميه جريئه برؤيه جديده لتطوير مدارس التعليم العام وذلك بوضع نموذج جديد مابين المدارس الحكوميه والمدارس الأهليه بمسمي المدارس المستقله والتي هي في الأصل مدارس حكوميه ستتحول للتشغيل من قبل القطاع الخاص ويوازيه على أرض الواقع مشروع التشغيل الذاتي في القطاع الصحي للسير بخطوات ثابته نحو تحقيق روئية المملكه 2030 .

يعد الهدف الأساسي من إطلاق مشروع المدارس المستقله رفع مستوى مخرجات التعليم في المدارس الحكوميه من خلال منحها بعض الاستقلاليه وتعزيز مشاركة القطاع الخاص ، حيث وضعت وزارة التعليم رؤيه شامله لألية عمل تلك المدارس وأوجدت وحده خاصه للمدارس المستقله تتكون من كادر تعليمي وإشرافي لمتابعة سيرعمل هذه المدارس وإسناد مهمة تشغيلها من قبل مشغلين في القطاع الخاص من ذوي الخبره التربويه ومنحهم مزيد من المرونه والصلاحيات في تطبيق طرق واستراتيجيات التدريس وفي التوظيف وكذلك إستقلال مادي ومعنوي للتعامل المباشر مع احتياجات الطاقم التعليمي والاداري ماليا وأحقية اختيار الكفاءات التعليمية والإداريه وصلاحيات إدارة مرافق التعليم وتطويرها مع إمكانية إستقطاب المعلمين المتقاعدين من ذوي الخبره والأكادميين الأكفاء من الجامعات والكليات واختيار المتميزين من المعلمين العاملين في القطاع الحكومي نفسه للعمل بهذه المدارس، والاهتمام بأساليب وطرق التعلم لتقديمه للطلاب بجوده عاليه دون أن يتحملوا أي أعباء ماليه.

المدارس المستقله هي خطوه متميزه تتبني أفكار إبداعيه تطويريه تشجع على الابتكار ولا تقتصر علي التعلم فقط ، هذه التجربه إذا تم تطبيقها وفق ماوضع لها من معايير وأهداف فإنها ستحدث نقله نوعيه تنعكس أثارها الايجابيه علي مخرجات التعليم في المملكه وتنتقل بنظام التعليم من المركزيه إلي اللامركزيه وهذا من شأنه أن يقلل من الأعباء على وزارة التعليم لتواكب به التطور التعليمي العالمي في المجالات العلميه والتنمويه.

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 655


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
79100 فريحة العنزي 08-21-1439 00:01:19 صباحاً
مقال اكثر من رائع يستحق القراءة سلمت يداك 👍

[فريحة العنزي]
2.45/5 (320 صوت)


شيخه الشمري
شيخه الشمري

تقييم
2.53/10 (486 صوت)