الأربعاء 5 ذو القعدة 1439 / 18 يوليو 2018 أسمعنا رأيك أو شكواك أو اقتراحك
#إخبارية_رفحاء #عرعر #طريف #العويقيلة
المقالات » مقالات ابناء رفحاء » الأسرة ودورها المهم في العملية التعليمية
الأسرة ودورها المهم في العملية التعليمية
02-06-1439 15:48:00 مساءً

الأسرة ودورها المهم في العملية التعليمية

يعاني تعليمنا العام في الوقت الحالي ضعفاً واضحاً. فبمجرد القاء نظرة بسيطة على نتائج مهارات القراءة والكتابة والرياضيات نستطيع ان نلاحظ الضعف الكبير الذي يعانيه طلابنا في هذه المهارات.
بين الحين والأخر تخرج علينا أصوات توجه التهم الى المعلم وذلك انه السبب الوحيد في ضعف التعليم. فللأسف قرأت سابقاً تغريده لأحد الاباء يقول فيها ان التعليم بدأ يضعف منذ أن توالى قدوم السعوديين عليه وإن التعليم في السابق كان أكثر قوة عندما كان الأجانب مستحوذين على اغلب الوظائف التعليمية.
وما لا يعلمه هذا الأب ان المعلم ليس الا جزءً واحد من عدة أجزاء في العملي التعليمية. وما لا يعلمه هذا الأب أيضاً أنه هو وأسرته أهم جزء في العملية التعليمية.
فدور الأٌسرة يأتي بعد دور المدرسة وذلك بمتابعة ما درسه أبنائهم خلال يومهم الدراسي، فإذا لم يتحقق هذا الجزء على أكمل وجهه فستختل باقي الأجزاء بكل تأكيد.

قرأت سابقاً لأحد الاباء في إحدى مواقع التواصل الاجتماعي يقول إنه اكتشف ان ابنه أٌمي لا يعرف القراءة والكتابة على الرغم من انه في الصف الرابع. هل لك ان تتخيل عزيزي القارئ انه مرت أربعة مراحل على هذا الوالد ولم يعلم عن مستوى ابنه الا في الصف الرابع

من خلال سؤال بعض مدراء المدارس والذين عاصروا مرحلة سيطرة الاجانب في السابق والسعوديين حالياً على الوظائف التعليمية أكدوا أن الأسر في الماضي كانت تتابع مع ابنائها كل شارده ووارده في المدرسة ولكن حالياً الا ما رحم ربي

فمن خلال خبرتي السابقة كمعلم رأيت طلاباً يأتون للمدرسة وقد ذهبوا للفراش الساعة ٣ فجراً وطلاب لا يؤدون واجباتهم المنزلية بتاتاً مهما كانت المحفزات او العقوبات
واباء لا يلبون الدعوة الى يوم الاباء ولا يحضرون نهائياً في حال طلبهم لمناقشة مستوى ابنهم الدراسي او مشكله حدثت له

من خلال تجربتي الشخصية واستطلاع رأي بعض المعلمين وجدت أن أولياء الامور الذين يكثرون الزيارات المدرسية للسؤال عن ابنائهم تجد ان ابنائهم غالبا متفوقون دراسيا او يسيرون بخطى ثابته نحو التفوق

سيداتي سادتي يامن لا تتوقفون عن توجيه التهم الى المعلم، العملية التربوية تبدأ من المنزل فإذا أخفق المعلم اول من يتنبه له هي أسرة الطالب وهي بدورها تقوم بإخبار المدرسة والمدرسة بدورها تقوم بمعالجة الخلل مع المعلم

العملية التربوية هي عمليه تكاملية بين الأسرة والمدرسة والمعلم فمن دون التعاون بين هؤلاء سيصبح الخلل صعب إصلاحه
د. سلطان عايد العنزي

تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1310


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
78982 ابوعبدالعزيز 07-25-1439 12:31:11 مساءً
موضوع يستحق الاشادة والاهتمام ويشكر كاتبه
اؤيد الكاتب بما ذكره، وكوني ممن عاصر المدرسين غير السعوديين والسعوديين هناك امور عدة بالاضافة الى ما ذكرته أنامل كاتبنا الموقر وهي:
ضعف الرقابة التعليمية وتطبيق الانظمة في مراقبة جودة تدريس المدرس و دراسة الطالب ومتابعة ولي أمره.

البيئة التعليمية من حيث التجهيزات.
ضعف المحفزات العلمية والمعنوية والعينية للمدرس وا المعلم وطاقم المدرسة الاداري من جهة وضعف المحفزات للطالب ولي امر من جهة أخر ، وقد تكون موجوده ولكن بأجتهادات شخصية ليست ممنهجة.
هناك عدم ثقة في أنفس بعض الاباء الذين لم يكملوا الدراسة ويتوقعون أنهم فاشلين لا يمكنهم تدريس وتعليم أبنائهم، ولا يعلمون انهم بتعليمهم ابنائهم يمكنهم من استعادة الثقة في النفس أولا ثم الحصول على معلومات علمية وتعليمية افضل مما لديهم
شكر للكاتب شكرآ لك من قراء

[ابوعبدالعزيز]
3.28/5 (34 صوت)


78046 ابو تميم 03-04-1439 06:08:47 صباحاً
كلام جميل يا دكتور سلطان

[ابو تميم]
2.02/5 (650 صوت)


سلطان عايد العنزي
سلطان عايد العنزي

تقييم
5.50/10 (1254 صوت)