الثلاثاء 30 ذو القعدة 1438 / 22 أغسطس 2017 أسمعنا رأيك أو شكواك أو اقتراحك
#إخبارية_رفحاء #عرعر #طريف
المقالات » مقالات ابناء رفحاء » ‏الرمال المتحركة تغرق المواطنين
‏الرمال المتحركة تغرق المواطنين
09-15-1438 21:09 مساءً

‏الرمال المتحركة تغرق المواطنين ..
‏******* ( حسبنا الله ونعم الوكيل )

‏كنا في البنوك لم نترك لهم شاردة ولا واردة إلا قلناها عنهم
‏وكأننا لا نرى رحمة* البنوك بنا بل نقول لعله سلط علينا بذنوبنا* حتى تحيل البنوك حياتنا إلى جحيم حتى إكتشف البلايا والزرايا
‏*بيننا ومننا وفينا ممن يأكون معنا ويلعنون البنوك مثلنا
‏هم في مجالسنا واستراحاتنا لبسهم لبسنا وأكلهم أكلنا حتى بيوتهم مثلنا في مهن مختلفة بهم الملتحي وبهم الأمرد وبهم المثقف وبهم العامي لكنهم متحالفين مع بعضهم لينقضوا على المواطنين المساكين ا الذي رحمهم البنك ولم يتجاوز في في نسبته حدود معيشتهم ولانسب الدولة في الربح لهم نظام محدد مراقب لا يتغير الا بموافقة الدولة يقتطعون من الراتب دون أن تشعر بالذل والمهانة !!
‏*من هم هؤلاء ومن سلطهم على المواطنين ومن قال لهم إن هذه هي التجارة ؟
‏بالامس تعرفت اليهم عن قرب ؟
‏هم من يبعون بطاقات الشحن في المكاتب العقارية وينهبون خلق الله بداعي الحلال والتجارة ، كنت أرى انتشار هذه المكاتب واقارن بينها وبين حجم العقار برفحاء وبين عدد العاملين بها وأتعجب من أين لهم مداخيل يشغلون بها مكاتبهم إذا كانت نسبتهم من اجارات العقار قليلة
‏حتي تعمقت في مشكلة إحدى الأخوات* التي صارت تحت رحمة هذه المكاتب وتسحبها رمالها حتى أغرقتها في الديون ..
‏لا أحد يقول تجارة ولايقول ما أحد غصبها* !!
‏لا غصبتها الحاجة لمن لايعرف الحاجة*هي تلك تقودك لأن يقال في لحظة ما أما الدفع أو السجن ثم تسدد دين بدين حتى تغرف .. البنك لا يفعل ذلك
‏ولكن المكاتب تفعل والمشكلة ليست في التجارة ولا البيع بل نسب الربح التي إبتلعت حقوق الناس .
‏التجارة ليست بهذه الطريقة لن أقول ربا لكنه يشبه الربا ولن أقول سرقة لكنه يشبه السرقه ولا أقول أكل اموال الناس بالباطل لكنه يشبه أموال الناس بالباطل
‏تخيلوا ان يكون الربح بالمئة ما هذا الجنون والفحش ماهذا الاصطياد للمساكين والمحتاجين ..
‏*من يفعل ذلك بإخوانه وينام قرير العين ..
‏لا أحد يطلب الدين إلا محتاجا مضطرا ما هذه التجارة المؤلمة ؟
‏البنوك لم تفعلها !!
‏*ثم يأتي تحالف من مواطنين أعماهم الطمع* ويفعلونها
‏اربحوا ولكن ليس بهذه الطريقة ولا بهذا الهامش من الربح ودون ضمانات بالتسديد المبكر*.
‏تخيلوا معي اخذت 55 ألف والدين مئة ألف تقريبا الربح 100% قالت أسددكم 50 الف مع الأقساط المسدده حوالي*15 ألف رفضوا
‏رفضوا مبلغ 65 ألف يريدون 70 تسديد مبكر أو 100 ألف أقساط
‏ماهذا الظلم والإجحاف .. ويشهدون الله على العقد
‏*لما أعلن عن سداد المديونات للمساجين في الشمال قلت من سيدفع لهم إذا كان التجار هم السبب في الدين ، هل يدفعون لأنفسهم .. !!
‏حاجات الناس ليست تجارة* وكسبهم المشروع* هذا* بلا ضوابط
‏ولا تنظيم بلا حسيب ولا رقيب ..
‏هم*النمل الأبيض الذي يقوض جدارن البيوت من الداخل وعندما يضيق رب المنزل وتحاصره الديون وتلمع عيون أبنائه من الغبن والحاجة ليس له الا طريق الخطأ إما مخدر ينسيه همه أو يتخلي عن مسؤولياته وهكذا تتشتت الأسر ويخرج المدمنين والمجرمين* .. ضغط الحياة أقوى من صمود الناس احذروا من آذية الناس ستعود إليك بكل تفاصليها .
‏الديون تنتشر بلا ضابط والرمال المتحركة تبتلع الناس ..
‏يجب مراجعة العقود ووضوحها وكتابة* المبلغ كامل ومبلغ العميل وكتابة نسبة الربح وهامش التسديد المبكر وكل ما يكفل حق المواطن
‏أين وزارة المالية ووزارة التجارة من هذه التجارة المؤلمة
‏لك الله ياصديقتي .. لا أجيد السباحة في الماء فكيف أعلمك ألا تغرقي في الرمال لعل طارق يطرق بخير ينقذك وينقذ اسرتك ..يارب كن لها
‏تبا لكم ولتجارتكم في هذا الرمضان المبارك .
‏ام غادة
‏حصة الجربوع

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 726



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
76481 همس الشمال 09-16-1438 01:09 صباحاً
سلمت اناملك ام غاده
فعلا هذا الواقع في الميدان ومن يصنع الرمال المتحركة التي تغرق الناس هم من يتبرعون ويعلنون ويفاخرون باسم الوطنية احيانا والدين احيانا ويرفعون شعارات زائفه يمدون بيد وردة وباليد الاخري خنجر ينزف منه المسكين والمحتاج .....
فهذه تجارة تدار باجندة خفية وانتشارها دليل على وجود
الحاجة ......
نسال الله ان يرزق عباده من واسع فضله وان يمحق بركة كل تاجر استغل حاجة المساكين .

[همس الشمال]
2.83/5 (161 صوت)


حصة الجربوع
حصة الجربوع

تقييم
8.51/10 (226 صوت)